الثيل (النجيل) الياباني

الثيل أو النجيل الياباني أثار جدلا واسعا في السنوات الأخيرة سواء بين الناس الذين أتعامل معهم أو عن طريق متابعة الآراء والأسئلة حول زراعته على النت. وقد تقلصت زراعة الثيل الياباني في الآونة الأخيرة وخاصة في السعودية وذلك برأي لقلة الخبرة بالتعامل مع هذا النوع من الثيل والصيانة المناسبة لذلك أرى من المناسب شرح طرق زراعة هذا النوع وهي طرق تقليدية مع طريقة جديدة ابتكرتها ولاقت نجاحا وقبول من قبل الزبائن.يزرع الثيل الياباني على شكل هضبة متباينة التضاريس (كما هو ظاهر في الصورة في الأعلى) وهي نموذج مصغر للطحالب التي تزرع مع نباتات البونساي (نباتات الإناء المقزمة). ينمو الثيل بطريقة عشوائية كالأدغال في غياب القص، وبالتالي يُفسد المنظر العام ويسئ للديكور والنباتات المزروعة ضمنه.

وهنا أقول بعض الملاحظات: لابد من وضع شبكة الري على شكل نقاطات موزعة تحت الثيل ثم تركيب رولات الثيل وسقايته بطريقة الرش السطحي خلال الأسبوع الأول وهذه الطريقة بالري تحت السطحي تحقق تجانسا بكمية بالماء وتقلل الملوحة الناتجة عن كثرة الري وعن شدة الحرارة وتعطي الثيل تجانسا بالنمو على العكس من ذلك الري السطحي لا يتوزع الماء يشكل متجانس في هضاب الثيل الياباني وخاصة عند استعمال البخاخات الصغيرة وترك هذه الهضاب بدون قص يفاقم المشكلة لتكون قاعدة يابسة بدون براعم جانبية وعند الكشف على قاعدة الثيل نجده يابسا ومكانا للتعفنات والأمراض.

ويجب قص الثيل بطريقة منظمة عن طريق مقصات يدوية حادة لا نستخدمها إلا لنفس الغرض او عن طريق زراع القص الكهربائي او محرك البنزين الذي يقص عن طريق السلك البلاستيكي ويسمى ( اللطاشة ) وهي نفسها التي تستخدم لقص الزوايا الميتة والأماكن التي لا تصلها آلة قص الثيل العادية ويجب أن يكون السلك او الخيط البلاستيكية ارفع ما يمكن وذات نوعية جيدة ويجب وقف الري قبل القص بيوم كامل.

يزرع الثيل الياباني أيضا أما المنازل على امتداد الجدار وبمساحات قصيرة و طولية ومستوية تعطي للمنزل رونقا وأناقة. وهنا لا بد من القص الدوري بالة قص صغيرة عادية لا نستعملها إلا للثيل نفسه وضرورة ان يكون جافا. لابد من القول أن  الثيل الياباني يستجيب للأسمدة العضوية أكثر من المعدنية وخاصة مركب الهيومك اسيد وهو آمن أكثر من مركبات الازوت التي يستخدمها معظم الناس ويخفف من ملوحة التربة والمياه مع عدم تجاهل الأسمدة المركبة الذوابة ذات التركيبة المختلفة.. وهو موضوع آخر.

 وقد ابتكرت طريقة جديدة للتعامل مع هذا النوع من الثيل تعتمد على قصه بأشكال هندسية مختلفة وزراعته ووضع بينه البحص الرخامي الأبيض ( كسر الرخام الناعم ) وألوان أخرى من الرخام البحصي واستخدمت أيضا بعض الكريستال البلاستيكي المخصص لتنسيق الحدائق وجدته مؤخرا بالسوق   ولاقت الفكرة قبولا ورواجا في الفيلات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...
إغلاق