شاي البابونج وتسهيل نمو الشتلات

تعج كتب الطب القديمة والحديثة، بطرائق استخدام البابونج في معالجة العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، بأشكاله العديدة كشاي البابونج، أو زيته. ويمكن استخدامه كمشروب أو كدهن خارجي. هذا بالإضافة إلى استخدامه في الصناعة، كالعطور والصابون.

والبابونج  | Chamomile أو Camomile | لمن لا يعرفه، اسم شائع لأعشاب طبية محددة من فصيلة الأزهار النجمية المركبة | Composite Flower |، وهو معرب من كلمة بابونه أو بابونك الفارسية. منه أنواع برية وأخرى تزرع في البيوت. وله أنواع عديدة، تختلف فقط في لون أزهاره، والتي يغلب عليها شعاع أبيض وقرص أصفر ذهبي.

وقبل البدء بمراحل إعداد شاي البابونج الذي سوف نستخدمه، لا بد من التنبيه إلى أمر غاية في الخطورة، ليتم تجنبه، وهو أنه لا يجب تحضير أو تخزين البابونج بأي أدوات يدخل في تركيبها مادة الحديد، كما أنه لا يتم مزجه بأي مادة تحوي مادة الحديد. لأنه يشكل مادة سامة. كما أن بعض الناس يعانون من حساسية تجاه هذه الأعشاب.

وسنضيف للبابونج فائدة لم تذكر سابقاً، هي استخدامه في تسهيل نمو النباتات الصغيرة – الشتائل، عند الرغبة في زراعة النباتات من بذورها.

إنه لمن المحزن مشاهدة بعض النباتات في بداية نموها وهي تذوي وتموت فجأة، أي بالمعنى الشعبي يقصف عمرها قبل الأوان، ويحصل هذا بسبب مرض يسمى الوهن Damping-off (هو مرض مهلك يصيب النباتات في بداية نموها، والتي تنمو تحت ظروف مغرقة أو رطبة، وتتسبب بها الفطريات) وهو أمر قد عانيت منه الكثير عند زراعة البذور، فهي تنمو في البداية، وبعد عدة أيام تصاب بالذبول وتموت. واكتشفت أن السبب في هذا المرض هو الفطريات في التربة. وفي الحقيقة، لا يوجد علاج للتربة المسكونة بالأمراض الفطرية، ولكن من خبرة السيدة بيني كنغ | Penny King |، وهي خبيرة أمريكية في تربية الأعشاب، فإنه يمكن كبح مرض الوهن باستخدام شاي البابونج. عندما نشرت بينني جزءً من الأعشاب الواهنة والتي كانت قد زرعتها للاستخدام التجاري كمالكة لمتجر أعشاب بينني الملكية، في مدينة جورج تاون، ولاية تكساس، لاحظت أنه بإمكانها إيقاف الوهن ببساطة، عن طريق سقاية الشتائل الصغيرة بشاي البابونج.

العناصر والمعدات:

سوف تحتاج لصنع هذا الشاي إلى:

1- كوب واحد من الماء.

2- ملعقتان كبيرتان من أزهار البابونج المجففة. يمكن الحصول على البابونج المجفف من سوق العطارين.

3- مصفاة.

4- زجاجة بخاخ للرذاذ (مرشاش).

التعليمات:

1- قم بغلي الماء، وبعد الغليان، أزل المصدر الحراري، ثم أضف أزهار البابونج إلى الماء، وقم بالتحريك. غطها حتى تبرد، وتصبح مماثلة لدرجة حرارة الغرفة.

2- قم بتصفية المزيج باستخدام المصفاة، مع استخدام القوة في عملية العصر.

3- رطب تربة الأصيص بخلطه مع الشاي الناتج قبل زراعة البذور. وبعد الزراعة استخدم الشاي لسقاية هذه البذور. وداوم على رش التربة برفق كل يوم بشاي البابونج بدلاً من الماء.

زيادة التأثير:

من أجل جعل الشاي المنتج أكثر قوة، أضف ملعقتين من نبتة ذنب الفرس (دنب الخيل، ويمكن تحصيلها من سوق العطارين أيضاً) إلى الماء بعد إضافة البابونج.

كما أن تكرار عمليات الرش، تزيد الفعالية، وكذلك التأكد من رش طرفي الأوراق بشكل كامل، بعد نموها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...
إغلاق