أحدث المواضيع

قشة التوت (straw-berry)

قشة التوت؟ إنها الترجمة الحرفية للفراولة باللغة الإنكليزية. هناك أمور مضحكة فعلا تحصل أحيانا عند ترجمة الكلمات! لا يجب أن يكون هناك حديقة خالية من نبات الفراولة. ببساطة, إنها جميلة المنظر, و سهلة النمو (وربما أسهل صنف نباتي يمكن زرعه لأنه يتحمل الظروف القاصية سواء في التربة أوالمناخ). و الفراولة مشهورة بقدرتها على مقاومة الصقيع، فهناك أصناف منها تنجح في آلاسكا. كما أنه يمكن أن يُزرع في المناطق الحارة – في منطقة الخط الإستوائي مثلا. ينمو الفراولة بنجاح إذا زرع في أي تربة كما أنه لا يحتاج إلى الأسمدة بذات النسبة التي تحتاجها باقي النباتات. الفراولة حساسة للجفاف، فزراعتها تحتاج لتأمين الري المتواصل أو الكثير، و ذلك عبر إنشاء أقنية في التربة أو عبر تركيب أنظمة ري بالتنقيط.

الزراعة: يُزرع في الربيع في المناطق المعتدلة و الرطبة. كما يمكن أن يُزرع في أواخر الصيف. أما إذا زرع في الشتاء فإن المحصول سيكون ضعيفا. يمكن أن تستمر نباتات الفراولة بالعطاء لمدة أربعة سنوات. و بما أن النباتات المعرّشة (التي تنتمي إليها الفراولة) تتميز بأنها تستنبت نباتات جديدة مجاورة لها, فإنه يمكن إزالة تلك النباتات المُستنبتة وزرعها في مكان آخر أو تركها لتعطي محاصيل إضافية. إذا كان الشتاء في المنطقة التي تُزرع فيه الفراولة شديد الصقيع, يتم تغطية الصفوف المزروع فيها الفراولة بالبلاستيك لكي يحافظ على حرارة التربة أو يتم وضع مواد عضوية (كما في الصورة).

هناك عدة طُرق لزراعة الفراولة منها: أولا يمكن زرع الفراولة في صفوف حيث تبعد فيه الشتلات في كل صف عن بعضها مسافة 25 سنتمتر. أما الصفوف أو السطور فتبعد عن بعضها 8 سنتمتر. و بما أن المسافة الفاصلة بين الشتلات كبيرة نسبيا, و بما أن شتلات الفراولة تستنبت شتلات جيدة, هذا يعني أن المسافة الفاصلة ستمتلىء حين تنمو الشتلات المستنبتة. ثانيا يمكن زراعة الفراولة في سطور (أثلام) تبعد عن بعضها 30 سنتمتر. أما المسافة الفاصلة بين الشتلات فتكون – في هذه الحالة – 10 سنتمتر. بإستخدام هذه الطريقة لن تسمح للنباتات المستنبتة بالنمو (يتم إقتلاعها فور نموها) لأن المسافة الفاصلة بين الشتلات لا تتحمل نمو شتلات جيدة. يمكن الإستفادة من المسافة الواقعة بين السطور عن طريق زرع نياتات الخس و الفجل. فهذين الأخيرين سريعي النمو, و لكن لا يجب زرعهما في حال تواجد الشتلات المستنبتة.

ومن الطرق الأخرى لزراعة الفراولة هي الزراعة في الأوعية, حيث يشترط أن يحتوي الوعاء على كمية من السماد العضوي الممزوج بالتراب وأن لا يقل إرتفاع الوعاء عن 10 سنتمتر. السقاية في هذه الحالة يجب أن تكون مستمرة (كلما جفت التربة), وعادة تجف التربة في الأوعية بسرعة أكبر من التربة في الحقل. لذلك قد تحتاج إلى سقاية الشتلة كل يوم لو كان الطقس حارا. ولا تنسى أن تجعل في الوعاء أو الأصيص فتحات من الأسفل لتصريف المياه. وأخيرا لا تنسى أن تعرضها للشمس خلال النهار. للمزيد من المعلومات عن كيفية تحضير وعاء للزرع ننصح بمشاهدة الفيديو التعليمي: كيفية صنع وعاء للزرع – قسم الخدمات المدفوعة. وإليكم هذه الصور التي فيها أشكال الأصص التي يمكن إستخدامها لزراعة الفراولة.

من المشاكل التي قد تواجه بعض مزارعي الفراولة هي العصافير. لذلك أقترح عليك حماية الشتلات من العصافير.

الأمراض التي يصاب بها الفراولة:
الأمراض الفطرية: سببها الفطريات و ينتج عنها بقع بيضاء أو سوداء على سطح أوراق النبتة أو على الثمرة. تكون البقع صغيرة في بادىء الأمر و يكون لونها أورجواني. ثم لا تلبث أن تصبح بيضاء اللون. تظهر أعداد كبيرة من البقع عادة على سطح كل ورقة. عندما تصبح هذه البقع بيضاء تموت الأوراق, و بالتالي تموت النبتة. تنتقل الفطريات هذه من منطقة إلى أخرى و تلعب كل من الحشرات, و الطيور, و أدوات الزراعة دورا هاما في إنتشارها. و الجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب عدد آخر من النباتات – غير الفراولة. يتم مكافحة هذا المرض بإستخدام المبيدات الفطرية.
خطوات زراعة الفراولة (بإختصار):
1- أول ما ينبغي عليك فعله هو شراء شتلات الفراولة من أي مشتل. فالفراولة لا تنجح زراعتها في الحديقة على شكل بذور لذلك تُزرع على شكل شتلات. و إحرص على شراء شتلات سليمة غير مصابة بمرض ما.

2- إختر بقعة من حديقتك تصلها الشمس كلّيا و ازرع الشتلات في الفصل معتدل (الربيع في معظم البلدان), و لا تزرعها إذا كان الطقس قارس البرودة.

3- أحفر حفرة لكل شتلة و حاول أن تجعلها عميقة بحيث تستطيع ملئها بكمية سماد جيدة ثم إزرع الشتلة بحيث تنطمر جذورها فقط تحت التراب.يمكن في المقابل أن تزرع الشتلات في ضفوف أو أثلام بحيث تبعد كل شتلة عن الأخرى مسافة 30 سم, و يبعد كل صف عن الأخر 1 متر (لأن الفراولة ساقها جارية: أي أن ساقها تمتد تحت التراب لتُنشىء شتلات جديدة متقاربة من بعضها).

4- إقطع الشتلات التي تستنبتها الفراولة – إن أردت – حتى تعزّز نمو ثمرات أكثر على الشتلة الأم.

5- إرو التشلات مرّة في الأسبوع, و غطّ المنطقة الواقعة تحت الشتلات بمواد عضوية كورق الأشجار حتى تحافظ على رطوبة التربة.

ملاحظة: هناك بعض الأصناف من الفراولة التي لا تنتج ثمار في السنة الأولى من زرعها, لذلك لا تيأس منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
Loading...
إغلاق